Bulundugunuz sayfa: Ana Sayfa › Haberler

مؤسس شركة ميداس لطفي أوزكوك: تحملت جمعية منتجي و مصممي و صناعيي مصدري المجوهرات ((MÜTİSAD مسؤولية كبيرة في قطاع المجوهرات.

25 January 2014 19:46 Kategori والبازار الكبير


مذذ اليوم الأول لتأسيسه و إلى يومنا هذا اجتمع فريق عمل جمعية منتجي و مصممي و صناعيي و مصدري المجوهرات بهدف البحث عن أفضل الطرق و الوسائل لتطوير هذا القطاع و زيادة الصادرات و الانتاج و ايجاد الحلول للمشاكل التي تواجه القطاع, التقينا مع أحد الأسماء المعروفة في هذا القطاع بالإضافة إلى عمله كعضو في مجلس الاستشارة الأعلى في الجمعية.

رئيس مجلس إدارة جمعية منتجي و مصممي و صناعيي و مصدري المجوهرات السيدة نيل غون كويومجو و نائب رئيس الإدارة نرجس سوروجو تحدثتا لموقع الأخبار الذهبية بعد زيارتهما للسيد لطفي أوزكوك و ذلك في مكتبه الكائن في بناء شركة ميداس (MİDAS) , تحدث السيدة نيل غول عن النشاطات التي قامت بها الجمعية و معلومات حول مرحلة إنشاء التشكيلات و التكتلات الخاصة في مجال التصدير.

و أضافت السيدة نيل غول أن شركة ميداس تعتبر إحدى أهم شركات القطاع بالإضافة إلى ذلك مؤسسها السيد لطفي يمتلك الخبرة و الأفكار القيمة و الرؤية السليمة, لذلك تعتبر ميداس من الأسماء المهمة بالنسبة للجمعية. سنحاول الاستفادة من تجارب و خبرات السيد لطفي للوصول للمركز الأول في تصدير الذهب للعالم و بالإضافة إلى مناقشة مشاكل قطاع المجوهرات.

نحن نؤمن بأن التصدير هو مستقبل هذا القطاع و شركة ميداس تجاوزت الصعوبات في هذا المجال و حققت نجاحات كبيرة, و صدرت إلى العديد من الدول و أصبحت ماركة مرموقة تحوز على الثقة المؤسساتية في القطاع. و لهذا السبب نستمع إلى أفكارهم و مقترحاتهم و بشكل خاص في موضوع التكتل و فتح أسواق جدية في التصدير و زيادة الحصة السوقية في الأسواق التي يعملون بها.

تحدثت السيدة نيل غون رئيس جمعية ((MÜTİSAD حتى زمن قريب وضعنا برامج و خطط لحل المشكلات الخاصة بتطور القطاع في منطقة السوق المغلقة و مدينة المجوهرات و أكدت بأن الجمعية ستعمل على دعم الأعمال و المشاريع الهادفة لتطوير القطاع في المحافظات الأخرى.

و عبر عضو مجلس الإستشارة الأعلى لطفي أوزكوك عن تقديره لأعمال و مشاريع الجمعية في قطاع المجوهرات.

و عبر عن شعوره بالامتنان الكبير للأعمال الذي يقوم بها فريق الجمعية برئاسة نيل غون كويومجو و كما عبر عن استعداده لتأمين كل الدعم المطلوب في حال الشعور بالحاجة لذلك, و أوضح لطفي بأن أعمال و مشاريع الجمعية ستعطي ثمارها خلال السنوات القريبة القادمة و في عام 2023 سيكون قطاع المجوهرات قد وصل إلى المكانة الذي يستحقه.


Son Guncelleme: 25 Ocak 2014 19:46
  • Ziyaret: 14344
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0
  • Share on Twitter Share on facebook

YASAL UYARI: Yayınlanan köşe yazısı/haberin tüm hakları Af Medya’ya aittir. Kaynak gösterilse dahi köşe yazısı/haberin tamamı özel izin alınmadan kullanılamaz. Bu haber veya yazı sadece “http://ar.habergold.com” tarafından sağlanan RSS verileri kullanılarak alıntılanabilir.