Bulundugunuz sayfa: Ana Sayfa › Haberler

سوروجو: السوق المغلقة لامثيل له بالعالم

26 August 2013 22:38 Kategori 1الشركات

السيد نرجس سوروجو هي صاحبة أحد المحلات و من اللواتي دافعن عن تاريخ السوق المغلق و عن نسيجه الثقافي و أظهرت اهتماما كبيرا لمشاكل السوق المغلقة منذ ما يقارب 22 عاماالتي قضتها في السوق. وهي تمثل السوق و قطاع بيع الذهب و المجوهرات كأول عضوة في مجلس مهنة الصاغة في غرفة تجارة اسطنبول.

و أيضا هي عضوة في مؤسسة المبادرات في اتحاد بورصات و الغرف التركية و رئيسة لجنة التعليم و لديها الكثير من المشاركات الفعالة في الكثير من الفعاليات. و تبدي موقفا و عملا ناجحا و حساسا. ونحن بدورنا كموقع الأخبار الذهبية أجرينا معها هذا الحوار.

ماذا تخبرينا إذا أردنا أن نقيم تطور السوق المغلق من الماضي و حتى يومنا هذا.

عندما بدأت بالعمل في السوق المغلقة في التسعينات من القرن الماضي تأثرت كثيرا بالثقافة الخاصة التي يتمتع بها السوق. أنا أتكلم عن سنوات كان فيه مفهوم "الوعد سند". هذا المفهوم كان خاصا بالسوق المغلقة. و لكن عندما كنا نستمع لحكايات السوق القديمة من الكبار في العمر نفهم أن السوق المغلقة من الناحية الاجتماعية و الثقافية تتغير نحو الأسوأ.

أما اليوم فإن الوضع ازادا سوءا و نحنا بحاجة للبدء بتغيرات جدرية. سوقنا المغلقة ليس لها مثيل في العالم و يجب علينا أن نعرف مكانتها و قيمتها جيدا.


ماذا تقترحين كاجراءات تغير جدرية:

سابقا كان السياح يأتون في أشهر معينة فقط و لكن الآن تغير الوضع و أصبح السياح يأتون في أشهر السنة 12 كلها . يجب علينا ألا نتوجه إلى السياح فقط و ألا نخرج المشتري المحلي من حساباتنا.

ففي السنوات الأخيرة بدأ المشترون يشعرون بعدم الارتياح من مشكلة الباعة المتجولين و مشكلة مواقف السيارات والأهم هو مشكلة الانخفاض في مستوى العمالة و التي تؤدي لنفرة المشترين من السوق.

و عندما يتم حل هذه المشاكل سينشأ لدينا جو من الراحة و الاستقرار بما يخدم المشتري المحلي و الأجنبي

ما رأيك بإنشاء مدينة المجوهرات؟

في السنوات الأولى التي بدأ بإنشاء المدينة كان يتم تسويق المدينة و تعريفها للحرفين في السوق المغلقة و يتحدثون عن نقل ورشات الصاغة إلى هذه المدينة. و لكني أذكر أن غالبية الحرفيين لم يبدوا تجاوبا كبيرا. كما ذكرت السوق المغلقة لا مثيل له و لا أرى بديلا عن هذا السوق. حتى المولات و المجمعات التجارية الكبيرة لا تستطيع أن تحل مكان السوق المغلقة. هنا يوجد نظام و هيكلية ثابتة و راسخة, لا تستطيع الغاء هذه السلسلة المتماسكة. مدينة المجوهرات يمكن أن يكون مركزا للشركات التي تصدر أعمالها و منتجاتها للخارج. و من غير الممكن انتقال الورشات للمدينة نظرا للحاجة للتواصل المستمر مع الورشات.


Son Guncelleme: 26 Agustos 2013 22:38
  • Ziyaret: 17216
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0
  • Share on Twitter Share on facebook

YASAL UYARI: Yayınlanan köşe yazısı/haberin tüm hakları Af Medya’ya aittir. Kaynak gösterilse dahi köşe yazısı/haberin tamamı özel izin alınmadan kullanılamaz. Bu haber veya yazı sadece “http://ar.habergold.com” tarafından sağlanan RSS verileri kullanılarak alıntılanabilir.