Bulundugunuz sayfa: Ana Sayfa › Haberler

غرفة تجارة اسطنبول تطلق دورة في مجال صناعة الأحجار الكريمة بشهادة معترف بها عاليما

01 September 2013 07:36 Kategori قبل الأخبار

تحدث السيد أرهان هوشهانلي رئيس مجلس الصاغة في غرفة تجارة اسطنبول عن الدورات التدريبية في مجال صناعة الأحجار الكريمة و التي ستتم بإشراف مجلس الصاغة.

نحن كغرفة تجارة اسطنبول أقمنا العديد من الدورات في مجال مبادئ صناعة الألماس و الأحجار الكريمة الملونة و في شهر أيلول القادم سنجري دورة جديدة أيضا. يتم التنظيم على أن تقام الدورة في فترتين صباحا و مساء. القسم الأول من الدورة بين 2-16 من أيلول دورة حول مبادئ صناعة الألماس و القسم الثاني بين 16-20 أيلول سيكون حول صناعة الأحجار الكريمة الملونة. الدورة الصباحية سيكون بين الساعة 09:00 و الساعة 13:30 و الفترة المسائية ستكون بين الساعة 18:30 و الساعة 20:30 .

في الدورات التي قمنا بها سابقا خضع المئات من الأشخاص لدورات في مجال صناعة الأحجار الكريمة الملونة و الألماس و التي كانت تستمر لمدة أسبوع و حاز الناجحون منهم على شهادة معترف بها دوليا.

و أضاف السيد أرهان بأن الشهادات التي يحصل عليها المتدربون معترف بها دوليا و تمنح هذه الشهادة أولوية و أفضلية للمتدربين للعمل في هذا المجال.

تقوم غرفة التجارة بدفع نصف تلكفة الدورة بينما يقوم المتدرب بدفع القسم الأخر و نعتبر أن تحمل المتدرب لقسم من تكلفة الدورة يؤدي إلى أن تكون الدورة مثمرة و مفيدة لأقصى حد ممكن و يحفز المتدربين للاهنمام بالدورة بشكل أكبر.

يزداد يوما يعد يوم الحصة التجارية لقطاع صناعة الأحجار الكريمة و الألماس و يتطور هذا القطاع ويزداد الطلب عليه. لذلك يجب علينا دعم صناعة الأحجار الملونة و الألماس بالدورات التدريبية و حيث أننا بهذه الدورات نساعد الجميع في اتخاذ القرارات السليمة و الصحيحة و يساهم كذلك في تقيم هذه الصناعة دوليا. وهكذا نكون قد كوننا بائعين محترفين و مشترين يمتلكون المعرفة أيضا.

أكد هوشهانلي أن مخابر الألماس التركية تمنح شهادات و لكن لا يوجد في تركيا مخبر يعطي شهادات للأحجار الكريمة.

لذا نخطط للمساهمة في إعداد خبراء في مجال الأحجار الكريمة و الألماس من خلال هذه الدورات بشكل أساسي و غيرها من الدورات الداعمة و المفيدة أيضا.

و نحن كمجلس تابع لغرفة تجارة اسطنبول وضعنا لأنفسنا هدفا و هو إنشاء مخابر حديثة تمنح شهادات للأحجار الكريمة و المجوهرات. سنعمل على تحقيق هذا الهدف ضمن الفترة القريبة القادمة. قمنا بالعديد من اللقاءات و الزيارات الناجحة حول هذا الموضوع و يمكن الحديث عن دعم ستقدمه لنا بعض المخابر العالمية.

إنشاء هذه المخابر في تركيا سيفتح باب رزق جديد على الطلاب الذين يدرسون في أقسام الحجارة و يكملون بدراسة الماجستير و الدراسات العليا. أصبحت المخابر بالنسبة لتركيا ضرورة تجارية لتستيطع تركيا على منح الشهادات و الوثائق التي تلقى قبولا دوليا.

نحن نعتقد بافتتاح المخابر الحديثة سيضطر العاملون في مجال الأحجار الكريمة و الألماس إلى توخي الدقة و الحذر و الأمانة و الصدق في شرائهم لهذه الأحجار و بيعها أيضا.

و أنهى السيد أرهان حديثه بالقول إننا كمجلس درسنا هذا الموضوع من كل الجوانب و وصلنا لقناعة تامة بأن التعليم هو أهم هدف يتوجب علينا تحقيقه لنصل بصناعة الألماس و الأحجار الكريمة إلى مستوى أكثر تقدما و ثقة و مصداقية.


Son Guncelleme: 01 Eylul 2013 07:36
  • Ziyaret: 29221
  • (Suanki Oy 0.0/5 Yildiz) Toplam Oy: 0
  • 0 0
  • Share on Twitter Share on facebook

YASAL UYARI: Yayınlanan köşe yazısı/haberin tüm hakları Af Medya’ya aittir. Kaynak gösterilse dahi köşe yazısı/haberin tamamı özel izin alınmadan kullanılamaz. Bu haber veya yazı sadece “http://ar.habergold.com” tarafından sağlanan RSS verileri kullanılarak alıntılanabilir.